-->

حكاية الجندي المجهول وتمثال الخديوي اسماعيل


 حكاية الجندي المجهول وتمثال الخديوي اسماعيل 



المكان ده كان  من 80 سنة مكان تمثال للخديو اسماعيل ...ايوة مكان تمثال للخديوي اسماعيل ..طيب هو ايه اللي حصل وازاي اتحول للجندي المجهول والتمثال فين اصلا ؟ّ!

 في سنة 1927  وتحديدا في تبادل الزيارات بين مصر وايطاليا بين الملك فؤاد الاول والملك فيكتور عمانويل ملك ايطاليا  ...
قررت الجالية الايطالية في الاسكندرية انها توثق وتحتفل بالزيارات دي .
فقررت الجالية الايطالية انها تهدي الارض المواجهة للقنصلية الايطالية في ميدان المنشية لبلدية الاسكندرية  علشان يتعمل عليها نصب تذكاري يتحط فيه تمثال للخديوي اسماعيل اللي كان الملك فؤاد الاول بيعتبره مثله الاعلي وقدوته

وبالفعل بدأت اعمال بناء النصب التذكاري واللي اخد شكل جمالوني  يوناني علشان يناسب طابع الاسكندرية واللي اتعمل كله من رخام اتصنع مخصوص في مسابك كانويكا في روما واللي اتكلف وقتها 2900 ج مصري.
وبالفعل اتنحت التمثال علي ايد النحات الايطالي

" ميلوفيتش " واللي نحته بطول 3 متر من معدن البرونز الخالص واستمر في نحته 9 سنين....وفي عام 1938 وفي موكب مهيب واحتفال ضخم وفي عهد الملك فاروق  ازاح الستار عن التمثال  اللي تحط علي النصب التذكاري الرخامي  

وفضل التمثال في مكانه الرخامي اكثر من 25 سنة لغاية سنة 1966 علشان يجي عبد الناصر  ويقرر انه يهدي النصب التذكاري بتاع الخديوى اسماعيل للقوات البحرية علشان تشيل التمثال
و  تاخد القاعدة الرخامية وتحط مكانه نص تذكاري للجندي الجهول ويترمي تمثال الخديو  في المخازن لأكتر من 40 سنة...

لغاية لما تقرر مصلحة سك العملة المصرية انه تسيح التمثال وتحول معدنه لعملات معدنية ! ..عرفت ايطاليا بالكارثة اللي هتحصل فطلبت انها تشتري التمثال علشان تحطه في أحد ميادين روما لانه بيعتبر تراث ..لكن الحكومة المصرية وقتها كتر خيرها رفضت انها تبيعه وخافت من فضيحة تسيحيه ...فقررت انها تحطه في ساحة كوم الدكة في وش المسرح اليوناني وفي ظهر سينما امير والتمثال موجود هناك دلوقتي ...نسيت أقولكم انه سنة 2015 الحمد لله التمثال أدرج انه أثر

عن الكاتب :

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *