حكاية أول وزيرة مصرية

مواضيع مفضلة

المتابعون

السبت، 31 أغسطس 2019

حكاية أول وزيرة مصرية

أول وزير مصرية

ذات يوم كان الرئيس تيتو وزوجته في زيارة للقاهرة ..واستقلا مع عبد الناصر سيارة مكشوفة في شوارع القاهرة
واحس تيتو باستقبال شعبي حار في الموكب المكشوف...
إلا ان زوجة الرئيس اليوغسلافى سألت في دهشة:
هل اعتقلتم النساء في مصر ؟؟؟اننى لم اشاهد امراة واحدة في شوارع القاهرة اثناء الموكب المكشوف

...اين ذهبتم بالنساء؟؟
واحس عبد الناصر الحرج من السؤال المفاجئ
وحينما التقي عبد الناصر مع مصطفى امين وكان وقتها رئيس تحريرالاخبار ومؤسسها تناقشا طويلا في هذا الامر!!!
تحدث مصطفى امين عن المراة المصرية كثيرا ..وكان عبد الناصر ينصت فى اهتمام واضح ...المراة فى المجتمع الاوربى سبقت المراة المصرية بعشرات السنين...لماذا لا تقتحم المراة المصرية حقا جديدا من حقوقها ...وتشغل منصب وزيرة ؟؟؟واخيرا اقتنع عبد الناصر بالفكرة ...
وكان لا بد من مشاورة الرجل الثانى في الدولة ..هناك قرارات يتحتم موافقتهما معا عبد الناصر وعبد الحكيم عامر
وما ان سمع عبد الحكيم عامر بالفكرة من عبد الناصر ...حتى بلغ قمة غضبه وثورته ..وصاح بصوت عال وكان يرتدى بذلته العسكرية: 
على الطلاق بالتلاتة .ما اكون داخل مجلس الوزراء ،لو قعدت فيه واحدة ست"
ولم يكن عبد الناصر يغضب المشير عامر من اجل وزيرة ..او اقتراح ...او فكرة 
وحينما سأل مصطفي امين عبد الناصر عن تأخره في تعيين اول وزيرة في مصر ...قال له (هنأجلها شوية)
ومات المشير عامرواستدعي عبد الناصر مصطفى امين .وطلب منه ان يرشح عدة اسماء من بين النساء الاتى يصلحن لمنصب وزيرة ..وطلب منه ان يعود الى ارشيف اخبار اليوم .اكبر ارشيف صحفي فى الوطن العربي
ليقدم له الاسماء والبيانات والصور لاصحاب المنصب الوزارى الجديد من النساء
وبسرعة اعد مصطفى امين قائمة بأسماء عشر سيدات وأرسل بياناتهن وصورهن الي عبد الناصر 
كان من بينهن زوجة احمد حسين وعائشة راتب واخرهن حكمت ابو زيد...كانت رقم 10 في القائمة 
وفوجئ مصطفى امين ان عبد الناصر اختار اخر المرشحات رقم 10 وان عبد الناصر ترك 9 قبلها 
وعندما سئله مصطفى امين عن السبب لاختيار المرشحة العاشرة وتركه لتسعة قبلها فى القائمة .
..قال لانها (اوحش )واحدة فيهم جميعا وعشان مش عايز احمل الامور اكثر مما تتحمل


إرسال تعليق

رأيك يهمنا

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف